المهام

تعزيز الجامعات المغاربية في نظامها الايكولوجي للابتكاربواسطة تعزيز القدرات والشراكات بين القطاعات، والقيادة من أجل:

  • تكييف مواضعها اعتمادا على التطورات.
  • خلق التآزر بين الشركاء العموميين والخواص لإقامة ربط شبكي والتنسيق بين الأنظمة الجامعية.
  • دعم التعاون بين الضفتين لإنشاء المنطقة الأوروبية المتوسطية للتعليم العالي والبحث والابتكار.
  • المساهمة في تحسين مستوى أداء المنطقة على نحو مستدام في قطاع الابتكار ونقل التكنولوجيا.
  • زيادة قدرة المشروع على العمل من خلال التوسيع الجغرافي والمؤسسي للشراكة.

الأهداف

  • إنشاء تدريب مشترك ذو قيمة مضافة عاليةفي مجال الابتكار ونقل التكنولوجيا ل24 إطارا.
  • تحسين نوعية الدعم المقدم لنتائج البحوث العمومية: التثمين والتسويق، والتسريع، والتسريبات، والشركات الناشئة، ومباشرة المرأة للأعمال الحرّة.
  • هيكلة 6 مكاتب جامعية مكلّفة بتسريع سلسلة الابتكار.
  • دعم التأهيل المهني لطالب أو طالبة الدكتوراه.
  • المساهمة في توظيف الخريجين الشباب.
  • زيادة التعاون الإقليمي عن طريق تحالفات اللولب الثلاثي، وحلقات دراسية حول الأفكارالمبتكرة، ونقل المهارات.
  • تشجيع ثقافة الابتكار عن طريق تكوين قطب نخبوي " أوروبي متوسّطي- قائد في مجال الابتكار ونقل التكنولوجيا ".
12 نوفمبر 2018

بعد مرور عام تقريباً على أول عمل ، "التزام مشترك لاتفاقيات المناخ" ، عُقد قانون المتوسط الثاني للمستقبل في 12 و 13 نوفمبر ، 2018 في فيلا ميديتيراني ، في مرسيليا ونظمته المنطقة الجنوبية - بروفانس ألب كوت دازو

27 يونيو 2018

في إطار  مشروع "ERASMUS + SATELIT "، قامت جامعة الإخوة منتوري في الفترة الممتدة من 26 إلى 28 جوان 2018 بتكوين نظري  لتعزيز القدرات في مجال تحسين المنتجات البحثية ونقل التكنولوجيا.

لماذا مشروع ساتليت؟

فضلا عن تنمية المعارف، فإنّ الجامعة مسؤولة عن الاضطلاع بدور رئيسي في التنمية الاقتصادية وإمكانية توظيف الطلبة الذين كوّنتهم، ولا سيما طلبة الدكتوراه الذين يشاركون في إنشاء النتائج العلمية للجامعة، والتي يمكن أن تكون مصادر للإبداع والعمل. ومع ذلك، عدم وجود بنية تحتية جامعية مخصّصة للابتكار ونقل التكنولوجيا، أو، إن وجدت، الحاجة إلى ترسيخ مكانتها في النظام الإيكولوجي لسلسلة الابتكار ...

الطبيعة المبتكرة لمشروع ساتليت

وفي ضوء التجارب السابقة، فإن مشاريع التعاون الأوروبي في مجال التعليم التي تجمع بين الجامعات والشركات والوزارات والمنظمات والمجتمعات المحلية والهيئات العامة بشأن تحديات تنظيم المشاريع، وإمكانية توظيف الخريجين، ومثلث المعرفة، والابتكار، بين بلدان المغرب العربي الثلاث، والضفّة الشمالية من منطقة البحر الأبيض المتوسط، حول مشكلة مشتركة يتمّ حلّها فيما بينهم، ضمن رؤية بناء مشترك، استثنائية نسبيا. في بعض الجامعات في الشمال والجنوب ...

أثر مشروع ساتليت

ومن المتوقع أن يكون تأثير تعزيز القدرات، من خلال النهوض بالمعارف والتقنيات، في المقام الأول على الجامعات، بشأن تحسين المكاتب الجامعية المخصّصة للابتكار ونقل التكنولوجيا وإضفاء الطابع المهني عليها، وبالتالي توفير مستوى أعلى من الخدمة للأساتذة الباحثين وطلاب الدكتوراه. وهذه الترقية ستؤدي إلى تموضع الجامعات أو تعزيز دورها في النظام الإيكولوجي لسلسلة الابتكار في محيطها المحلّي المحلي وسيكون له تأثير على زيادة إمكانية توظيف طلبة الدكتوراه

ساتليت

حلول جامعية للإقليم الأوروبي المتوسطي قائد الابتكارات ونقل التكنولوجيات المتميّزة

  • 12Universités
  • 3Ministères de l'Enseignement Supérieur et de la Recherche
  • 2Chambres de Commerce et d'Industrie
  • 1Centre d'Études et de Recherches
  • 1Conseil de la Recherche Scientifique
  • 1Collectivité Territoriale
  • 1Association Universitaire